توقيع اتفاقية بين أمانة العاصمة والصندوق الاجتماعي لتنفيذ مشاريع بتكلفة 860 ألف دولار [10/مايو/2018] صنعاء-سبأ: وقع اليوم بأمانة العاصمة على اتفاقية تفاهم بين الأمانة ممثلة بالمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي والصندوق الإجتماعي للتنمية لتنفيذ مشاريع عضو المجلس السياسي الأعلى النعيمي يطلع على العمل بمشاريع سفلتة الشوارع بأمانة العاصمةامين العاصمة يطلع على مشاريع التشجير والصيانة في شوارع بنى الحارث والوحدةأمين العاصمة يدشن حملة توعوية للحفاظ على النظافة ورفع المخلفات بمديرية السبعينأمين العاصمة يتفقد سير العمل بمشروع تأهيل عدد من الشوارع بمديرية الوحدةأمين العاصمة يطلع على عملية التجهيز لامتحانات الشهادة العامةلقاء موسع يناقش آلية تحسين أعمال النظافة بأمانة العاصمةإشهار مؤسسة أحرار اليمن لرعاية أُسر الأسرى والمفقودين بصنعاءنائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات يشيد بجهود وأنشطة وزارة المياه والبيئة (مكتمل)مناقشة آلية تشغيل محطات الكهرباء بأمانة العاصمة ومحافظة الحديدة

الموقــــع

  تقع جغرافياً على خط طول 44.22 درجة شرقاً وعلى دائرة عرض 15.21 درجة شمالاً ، تقع وسط الهضبة اليمنية على ارتفاع حوالي 2.500 متر عن مستوى سطح البحر .

لصنعاء منفذ جوي يتمثل في مطار صنعاء الدولي ، لها طرق برية من الشمال يربطها بعمران و صعده و حجة ومن الشرق طرق برية تربطها بمأرب و حضرموت ، ومن الغرب طرق برية تربطها بالحديدة الساحلية ، ومن الجنوب طريق يربطها بذمار ويتجه نحو تعز و المحافظات الجنوبية عدن و أبين .

التضاريس

 ساعد موقع صنعاء على الإستقرار ووفر الاعتدال الدائم في درجة الحرارة .

  • السهول: تقع أمانة العاصمة على منخفض واسع ومستوى ذو طابع سهلي يمتد بشكل طولي من الجنوب إلى الشمال ويتميز هذا السهل باتساعه في الجزئين الجنوبي والشمالي في حين تضيق مساحته نسبياً في الجزء الأوسط ،كما ينحدر تدريجياً باتجاه الشمال . وتتميز معظم القشرة العلوية للسطح بأنها عبارة عن طبقة طينية سميكة وخصبة، إلى جانب ما يتميز به هذا السطح من وفرة المياه خصوصاً الجوفية منها .
  • الأودية: تنحدر العديد من المجاري المائية من على سطح الأمانة حيث تصرف مياه الأمطار المنحدرة من المديريات المجاورة لأمانة العاصمة من الجهة الجنوبية بالإضافة إلى المياه المنحدرة من المرتفعات المحيطة بها من الغرب والجنوب والشرق وجميع هذه المجاري المائية تتجمع وتصب في السائلة الكبرى التي تتوسط العاصمة وتنحدر شمالاً وتروي مساحات واسعة من الأراضي في الأجزاء الشمالية خصوصاً الواقعة منها في إطار مديرية بني الحارث ،وجزء من تلك المياه تصب في وادي الخادر وتجدر الإشارة إلى أن هذه السائلة كانت مائية إلى وقت قريب وتجري فيها المياه بكميات على مدار السنة وكانت من ضمن استخدامات هذه المياه تشغيل وإدارة مطاحن الحبوب الحجرية التي كانت تستخدم في صنعاء القديمة والتي لا تزال بعضها موجود حتى اليوم .
  • السلاسل الجبلية : تحيط بأمانة العاصمة سلسلة جبلية من الجهات الثلاث الشرقية والجنوبية والغربية أشهرها جبل نقم ،جبال عيبان [10] في الجنوب ،جبل عصر من الجهة الغربية .

المنـــاخ

معتدل في الصيف و بارد في الشتاء ، ومعدل درجة الحرارة في فصل الصيف ليلاً حوالي 12 درجة مئوية ، هذا في وقت قد ترتفع درجة حرارة النهار إلى أكثر من 30 درجة مئوية ، أمَّا في الشتاء فمعدل درجة حرارة النهار حوالي 22 درجة مئوية ، في حين يكون معدل درجة الحرارة الدنيا حوالي ( درجتين مئويتين) وقد تهبط أحياناً إلى 6 درجات مئوية تحت الصفر .

الأمطار

تعد مدينة صنعاء من المناطق غزيرة المطر بعد مدينتي اب وتعز ، تسقط الأمطار الصيفية بكميات متوسطة ،كما تسقط فيها الأمطار الشتوية ولكن بكميات بسيطة ونادرة ؛إذ حيث تبلغ كميات الأمطار المتساقطة خلال السنة 170.0 بالمليمتر حسب محطات الرصد الرئيسية لعام 2004 م. تتمتع المدينة بموسمين للامطار : الأول: في شهر (ابريل ، مايو) وهو قصير نسبياً . والثاني: في الأشهر ( يوليو، أغسطس، سبتمبر) وهو الأكثر طولاً .

الرطوبة

تعتبر نسبة الرطوبة بمدينة صنعاء من النسب المميزة حيث يصل معدلها السنوي إلى 41.8% كونها بعيدة عن المسطحات المائية مقارنة مع مدينة تعز 55.9% ، وترتفع الرطوبة النسبية عموماً في أعقاب المواسم الممطرة .

 

 

التقسيم الإداري


 




التقسيم الإداري لأمانة العاصمة

تقسم الجمهورية اليمنية إدارياً في إطار نظام السلطة المحلية إلى 21 محافظة، بما فيها أمانة العاصمة ، وتقسّم المحافظات إلى مديريات و تتكون المديرية في الحضر من مدن صغيرة أو من مجموعة من الأحياء والحارات المتجاورة . و تقسم العاصمة صنعاء إلى عشر مديريات كالتالي  :

 

 

 

 

 

عدد الأحياء

عدد الحارات

المديرية

م

1

69

صنعاء القديمة

1

12

101

شعوب

2

6

34

أزال

3

1

20

الصافية

4

15

78

السبعين

5

9

34

الوحدة

6

3

36

التحرير

7

3

97

معين

8

8

48

الثورة

9

  

السكان


عدد السكان

المسـاحة كم 2

المديرية

م

91293.12

2

صنعاء القديمة

1

30174707

151

شعوب

2

164953.4

22

آزال

3

147761.3

20

الصافية

4

436403.5

242

السبعين

5

140716.8

45

الوحدة

6

92044.8

3

التحرير

7

377435.5

269

معين

8

238386.2

21

الثورة

9

206896.3

270

بني الحارث

10
















الثقافة

إلى صنعاء ينسب خلق كثير من أهل العلم منهم: عبد الرازق بن همام بن نافع أبو بكر الحميرى الصنعانى، أحد الثقات المشهورين، روى عنه سيفان بن عينية ومعتمر بن سليمان وأبو أسامة حماد ابن أسامة وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وأحمد بن منصور الرمادى ومات سنة (211هـ). وكذلك الأمام الشوكاني والأمام أحمد بن علوان .

صنعاء القديمة

: صنعاء القديمة

بنيت صنعاء في واد جبلي يرتفع الى 2200 متر وأصبحت مأهولة بالسكان منذ أكثر من 2500 سنة. وتحولت المدينة في القرنين السابع والثامن الى مركز هام لنشر الإسلام، فحافظت على تراث ديني وسياسي يتجلى في 106 مساجد و21 حماماً و6500 منزل تعود الى ما قبل القرن الحادي عشر. أما المساكن البرجية المتعددة الطبقات ومنازل الآجر القديمة فتزيد الموقع جمالاً .

توصف بالحصانة وحسن البناء، إذ شيدت منازلها باستخدام الأحجار التي كانت تقطع من جبل «نقم» خاصة النوع الأبيض، كما استخدم في بنائها أيضاً حجر الحبش الأسود من جبل الجراف فضلاً عن استخدام الأحجار البركانية. وزيادة على ذلك كانت تستخدم مواد أخرى في البناء كالطابوق وهو الآجر أو الطوب الأحمر المحروق والزابو وهو الطوب اللبن «النيئ» وكانت قوالبه كبيرة الحجم واستعمل الخشب بين مداميك البناء وفي السقوف والأرضيات .

وقد اشتهرت صنعاء القديمة بمنازلها المتعددة الطبقات التي قد يصل عددها إلى سبع تبعاً للحالة الاقتصادية والمكانة الاجتماعية لصاحب المنزل .

ومما يستحق الذكر هنا أن صنعاء منذ القدم وهي ترتبط ببناء المنازل أو القصور المتعددة الطوابق، إذ يذكر بعض الجغرافيين العرب أن قصر غمدان الشهير إنما هو من بناء سام بن نوح، بينما يشير آخر إلى أن ملوك اليمن قاطبة كانوا ينزلون بصنعاء وكان لملوكها فيها بناء كبير عظيم الذكر وهو قصر غمدان ولكنه هدم وصار كالتل العظيم .

وكان لمدينة صنعاء منذ عصورها القديمة سور يحيط بها وقد أعيد تجديده غير مرة خلال العهود الإسلامية المختلفة التي مر بها اليمن، وما زالت بقايا من سور صنعاء ماثلة للعيان وفيها بعض بقايا أبراج السور الدفاعية، والسور كان مشيداً من كتل كبيرة من قوالب الطوب اللبن فوق كتل من الأحجار غير المشذبة. وكان بسور صنعاء اثنا عشر مدخلاً، هي باب اليمن (الجنوب) والخندق وخزيمة والنزيلي والبلقة والقمع والعبيلة والروم والشهاري والشقاديف وشعوب وأخيراًً باب المستشفى، إضافة إلى أبواب داخلية منها باب القصر وباب السلام وباب شرارة .

ويعتبر باب اليمن كل ما تبقى من أبواب سور صنعاء وهو يشمل في داخله أكثر الأسواق التقليدية في العاصمة اليمنية وأكثرها ازدحاماً على مدار الساعة، وقد اشتهرت صنعاء عبر تاريخها بجودة منتجاتها النسيجية من الأقمشة والبرد التي يضرب بجمالها وجودتها المثل إضافة إلى صناعة السيوف والخناجر المرصعة بالجواهر هي وأغمدتها أيضاً، وصناعة الجلود .

أسوار وأبواب صنعاء القديمة

لصنعاء المدينة التاريخية سور منيع محيط بها من جميع الجهات الأربع وللسور القديم أربعة أبواب رئيسية هي على النحو التالي  :

1.  باب اليمن : وهو باب ينفذ إلى الجهة الجهة الجنوبية، وقد عُرف باب اليمن بأسماء أخرى لم تكتسب شهرة التسمية الأصلية مثل ( باب عدن ) ، ( باب غمدان ) ، ( باب الحرية ) والأخير عقب قيام الثورة اليمنية .

2.  باب شعوب : وهو باب ينفذ إلى حي شعوب في الجهة الشمالية .

3.  باب ستران : وهو باب يؤدي وينفذ إلى الجهة الشرقية باتجاه القلعة وجبل نقم وعُرف باسم آخر هو ( باب القصر ) .

4.  باب السبحة : وهو باب ينفذ إلى الجهة الغربية باتجاه الحقل وحي بئر العزب ، وسمى ـ أيضاً ـ ( باب السبح ) .

أما الأبواب الأخرى غير الرئيسية فهي  :

1.  باب خزيمة: وهو باب باتجاه الجنوب يؤدي إلى مقبرة خزيمة ، وهو تابع للسور الخاص بحي بئر العزب .

2.  باب الشقاديف: وهو باب باتجاه الشمال ويعُرف ـ أيضاً ـ باسم ( باب الحديد ) ويتبع هذا الباب السور الخاص بحي بئر العزب .

3.  باب البلقة: وهو باب باتجاه الجنوب وهو أصلاً جزء من السور الخاص بمنطقة قاع اليهود .

4.  باب الروم: وهو باب باتجاه الشمال الغربي يتبع السور الخاص بحي بئر العزب .

5.  باب القاع: وهو الباب الآخر للسور الخاص بمنطقة قاع اليهود .

الطراز المعماري



مباني في صنعاء القديمة



تمثال الجندي المجهول بميدان السبعين وسط العاصمة صنعاء

تتميز مدينة صنعاء القديمة بطراز معمارها القديم الذي يمتلك زخارف غنية توجد بأشكال ونسب مختلفة مثل كتل النوب والأسوار والمساجد والسماسر والحمامات والأسواق والمعاصر والمدارس إلا أنه لا يعرف متى تم بناء هذا الطراز المعماري المتأثر بالطراز الحميري .

المساجد

هي من أهم معالم المدينة بمآذنها الشاهقة وقبابها البيضاء الناصعة ،وحيث يوجد في مدينة صنعاء العديد من المساجد ويقال أن عددها حوالي (50) مسجداً ومنها  : جامع البكيرية ، جامع الطاووس ، جامع الزمر ، جامع الأبهر ، جامع صلاح الدين ، جامع قبة المهدي . وأشهرها الجامع الكبير بصنعاء وهو من أقدم المساجد الإسلامية وهو أول مسجد بني في اليمن ويعتبر من المساجد العتيقة التي بنيت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

الأسواق الشعبية

يعتبر سوق مدينة صنعاء القديمة من أسواق العرب القديمة وكان يقام في النصف من رمضان ونظراً لإزدهار التجارة والتبادل التجاري النشط المتنوع تنوعت أسواق صنعاء لكونها مركزاً لما حولها من القرى والمدن اليمنية وتنوعت بحسب السلع والبضائع والصناعات الموجودة ، وكانت في الماضي حوالي (45 ) سوقاً إلا أنه لم يعد منها إلا حوالي (20) سوقاً منها  :

) سوق العنب ، سوق الحب ، سوق الملح ، سوق المعطارة ، سوق الفتلة ، سوق الملخص (الفضة ) ، سوق البز ( القماش ) ، سوق الحلقة ، سوق الجنابي ، سوق النحاس ، سوق القات ، سوق الختم ( المصاحف ) ، سوق النظارة (

المتاحف



المقر الجديد للمتحف الوطني بصنعاء .

تحوي صنعاء على العديد من المتاحف منها  :

  • المتحف الوطني تأسس عام 1971 في دار يسمى دار الشكر وهو أحد القصور الإمامية ويقع بالقرب من باب السباح بجوار جامع قبة المتوكل في ميدان التحرير مركز مدينة صنعاء. كان المتحف آنذاك يحوي قسمين رئيسين أحدهما للآثار القديمة والآخر للتراث الشعبي ثم تلا ذلك إعداد قسم للآثار الإسلامية .
  • المتحف الحربي أحد متاحف اليمن التاريخية التي تأسست في الثمانينات ويهتم بعرض العديد من القطع العسكرية والأسلحة والمعدات التاريخية التي استخدمتها القوات المسلحة اليمنيةعلى مراحل تاريخية مختلفة. بالإضافة، تم تزويده ببعض من المقتنيات الأثرية والمخطوطات التاريخية والوثائق العسكرية وغيرها من الآثار اليمنية والهدايا الأجنبية المتعلقة عادة. و يقع المتحف في بالقرب من ميدان التحرير، ويحتل مكانة هامة ومرجعا تاريخيا للكثير من الزوار والدارسين داخل وخارج اليمن .

 

       

 

             


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2012-10-21 (3851 قراءة)

[ رجوع ]
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.