الشروط

  مع مراعاة ما نصت عليه المادة (23) من هذا القانون تجب زكاة الفطر على كل مسلم ومسلمة كبيراً او صغيراً يدفعها الشخص عن نفسه وعن من يعولهم ممن تلزمه نفقته ويجوز تحصيلها خلال النصف الأخير من شهر رمضان على ان يكون نهاية صرفها للفقراء قبل صلاة العيد ..

يشترط لوجوب زكاة الفطر على الشخص المسلم ان يملك معها قوت يومه وليلته وقوت من تلزمه نفقته كذلك .

الرسوم

  مقدار زكاة الفطر (صاع) من غالب قوت أهل البلد ويجوز دفع القيمة نقداً ان كانت المصلحة تقضي بذلك وتحدد المصلحة سعر الصاع حسب سعر السوق في حينه ..

الاجراءات

أ- تتولى الادارة العامة للواجبات الزكوية وفروعها في المناطق تحصيل الزكاة وتجعلها في حساب خاص وتقوم الدولة بصرفها في مصارفها الثمانية

ب- مصارف الزكاة الثمانية وهي :-

1- الفقراء

2- المساكين

3- العاملين عليها

4- المؤلفة قلوبهم

5- في الرقاب

6- الغارمون

7- في سبيل الله

8-   ابن السبيل

  تحدد اللائحة التنفيذية نسب الصرف الخاصة بكل نوع من هذه المصارف في إطار الشريعة الإسلامية مع مراعاة الوضع الخاص بزكاة الفطر بتهيئة صرفها في يوم العيد ولو بالاذن لمن وجبت عليه بصرفها في يوم العيد .

2.  تقوم الادارة العامة للواجبات الزكوية بتحصيل الزكاة في مواقيت وجوبها ويراعي في تحصيلها الرفق والترغيب وللمزكي شخصياً كان أو اعتبارياً توزيع 25% من مجموع الزكاة على الفقراء والمساكين وخاصة المزكي الشخصي في جيرانه و أقاربه الذين لا تلزمه نفقتهم .

3.  إذا تبين أن المكلف بأداء الزكاة المستحقة عليه لم يوزع ما ترك له من الزكاة على مستحقيها أما بإقراره أو بنكوله عن اليمين فللواجبات اخذ مقدار الزكاة الواجب كله وصرفها في مصارفها .


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2012-10-06 (1825 قراءة)

[ رجوع ]
لا يوجد محتويات لهذه المجموعة حاليا.